أقام اليوم 27 جانفي 2011 أعوان الأمن بصفاقس اعتصام منذ الساعة التاسعة صباحا و لا يزال متواصل الى حد تلبية رغباتهم. حيث انه بعد طرد مدير الأمن السابق المتورط في الفساد . اعلمو اليوم بتعيين “حسونة الزاوي” المعروف بولائه لعلي السرياطي بعد ان تم طرده من قابس. ومن مطالب المعتصيمين حماية زميلهم محاقظ الشرطة و رئيس مركز باطن “مالك العامري” حيث انه هدد بالقتل و التصفية الجسدية على خلفية اجراء حوار صحفي في قناة تلفزية يتطرق فيه لموضوع النقابة و يرفع صوت الأمن للملأ. و أكد المعتصمون على تمسكهم بالنقابة و محاسبة المتورطين في قضايا فساد.