كشف عضو المكتب التنفيذي للجمعية الحقوقية التونسية “حرية وانصاف” محمد قلوي، النقاب عن عمليات إنزال نفذها العدو الصهيوني يوم سقوط الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي وذلك لإجلاء عملائه من مدينة “جربة” .

ويأتي ذلك في خضم اعتراف الحاخام الأكبر لتونس حاييم بيتان لموقع “القناة السابعة ” الإخباري الإسرائيلي بأفضال الرئيس بن علي على يهود تونس وإحاطتهم بالرعاية والحرية الدينية .

حيث اكد قائلا: ” أنني أريد أن أشير إلى أن الحكومة التونسية السابقة كانت تأمن سلامة اليهود والأكثر من ذلك إذا ما وصل إلى البلاد سواح من إسرائيل ترسل الحكومة الشرطة لحمايتهم حتى لا يحدث لهم أي مكروه “.

وبخصوص ممارسة الشعائر الدينية وقراءة التوراة استطرد الحاخام الإسرائيلي بالقول ” يجب أن أشهد بان الرئيس التونسي زين العابدين بن علي أعفانا من الضرائب