بيــــــــــــــــــــــــــــــــان

أقدمت قوات القمع مدعومة بمليشيات من التجمع الدستوري على مهاجمة المعتصمين بالقصبة و ملاحقتهم بشكل وحشي في الأنهج المجاورة و شارع الحبيب بورقيبة بالعاصمة ممّا أدّى إلى وقوع ضحايا من المعتصمين من الشباب و النقابيين  و المواطنين المساندين لهم. كما تواصلت الاعتداءات على دور الاتحاد العام التونسي للشغل من طرف مليشيات مسلحة مرتبطة برموز النظام الديكتاتوري و حزبه.

و إذ يعبّر المكتب التنفيذي للاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس عن إدانته الشديدة لهذه الممارسات الرامية إلى إجهاض ثورة شعبنا و منعها من استكمال مهامها و تحقيق أهدافها في الحرية و الكرامة و العدالة الاجتماعية فإنه :

 

1.   يحمّل الحكومة المؤقتة المسؤولية الكاملة لهذه الاعتداءات الخطيرة التي تحيلنا إلى ممارسات النظام الدكتاتوري المخلوع و يطالب بفتح تحقيق فوري و إيقاف المسؤولين على هذه الاعتداءات.

2.   يدعو كافة الشغالين بالجهة لمواصلة اليقظة و الصمود أمام كلّ المناورات الهادفة لضرب مكاسب الثورة كما يدعوهم إلى فضح المؤامرات التي ترمي إلى إعادة هيكلة منظومة الفساد و الاستبداد بصيغ جديدة.

3.   يندّد بما إنخرطت فيه بعض وسائل الإعلام من هجمة على الاتحاد و يتمسك بإعادة هيكلة القطاع الإعلامي العمومي السمعي و البصري و المكتوب و تحييده عن أجهزة الدولة و التوظيف السياسي ليلعب دوره الوطني في معاجلة قضايا المجتمع.

4.   يعبّر عن وقوفه إلى جانب انتفاضة شعبنا العربي في مصر ضدّ نظام الفساد و الاستبداد و العمالة للامبريالية الأمريكية و الصهيونية.

 

عـــــاش الاتحـــاد العــــام التونســــي للشغــــل

نصيرا لقضايا شعبنا العظيم

المجد و الخلود لشهدائنا الأبرار

عن الاتحاد الجهوي للشغل بصفاقس

الكاتب العام

محمد شعبان