حث الرئيس الاميركي باراك اوباما مساء يوم الجمعة 4 شباط/فبراير الرئيس المصري حسني مبارك على الاصغاء لنداءات شعبه، مشيرا الى انه يتعين على مبارك التفكير في الارث الذي سيتركه لمصر كي تجتاز من  خلاله الفترة الانتقالية القادمة.

وقال الرئيس اوباما في اعقاب لقائه رئيس الوزراء الكندي ستيفان هاربر في واشنطن ان المباحثات قد انطلقت حول نقل السلطة في مصر،وقال انه يستمد التشجيع من ضبط النفس الذي أبدته الاطراف المعنية خلال المظاهرات التي جرت في مصر امس.

وأضاف أنه اتصل بالرئيس المصري حسني مبارك مرتين وأكد له أن الولايات المتحدة لن تقرر مستقبل مصر، مشيرا إلى أنه يعتقد أن حسني “مبارك مهتم ببلده وأنه وطني، لكن عليه أن يستمع للمحتجين”.

وعن أعمال العنف والقمع التي يتعرض لها المتظاهرون والحقوقيون والصحفيون، قال إن هذه الأمور غير مقبولة وإن استمرار قمع المعارضة وسحقها لن ينجح على الإطلاق، داعيا إلى ضبط النفس.

المصدر: وكالات