صفاقس 7 فيفري 2011 (وات) – نظم مديرو ونظار المعاهد والمدارس الإعدادية بصفاقس يوم الاثنين اعتصاما أمام مقر المندوبية الجهوية للتربية تسبب في توقف الدروس بصورة شبه كلية مما اضطر التلاميذ إلى مغادرة هذه المؤسسات التربوية.

وأكد السيد سالم حرشاى المندوب الجهوى للتربية في تصريح لمراسل وكالة تونس افريقيا للانباء بصفاقس انه على الرغم من انعكاس هذا الاعتصام على سير الدروس فإن التغطية الأمنية لمختلف المؤسسات التربوية مؤمنة بشكل طبيعي من قبل قوات الجيش الوطني.

واصدر المديرون والنظار المعتصمون بيانا تحصل مكتب /وات/ على نسخة منه استنكروا فيه المضايقات التي استهدفت عددا من زملائهم في مواقعهم وأشخاصهم وذويهم وممتلكاتهم وطالبوا بحقهم في أداء مهامهم في كنف الكرامة والاحترام والاستقلالية التامة بعيدا عن كل أشكال الوصاية وبتأمين المؤسسات التربوية وحماية الإطار العامل بها من كل التجاوزات.

ونادى المديرون والنظار بتحديد وضعيتهم في أقرب الأجال وبمراجعة خطتي المدير والناظر والارتقاء بهما إلى سلك قائم بذاته يحتكم الى قانون أساسي يضمن الحق في تأسيس هيكل نقابي.

ويذكر ان المديرين والنظار في صفاقس كانوا قد اجتمعوا السبت الماضي لتدارس الأشكال الاحتجاجية الممكنة التي من شأنها إيصال أصواتهم الى وسائل الاعلام وإلى سلطة الإشراف.