الأحرار- من اجل تثمين الانتصار الذي حققته ثورتنا المجيدة بالكاف و المتمثل في بداية حل التجمع الدستوري الديمقراطي و مؤازرة اهالينا بالكاف لفك الحصار المفروض على الجهة من طرف ميليشيات التجمع و في غياب مقصود للبوليس
تتجه القافلة المناضلة من تونس العاصمة و تحديدا من محطة باب سعدون الى الكاف اين سيقع تنظيم تظاهرة تحت اشراف القوى اليسارية التقدمية
ثورتنا مستمرة و التجمع على بره.

بهذه الكلمات تمت الدعوة للمشاركة في القافلة المتوجهة بوم الأحد الى مدينة الكاف و ذلك في اطار تخطي المصاعب و التأكييد على التآزر التونسي و أبرزت هذه الحملة التي تنطلق من تونس بعد حملة سيدي بوزيد و بالتزامن مع قافلة الخوة التي تتجه من صفاقس الى القصرين أن الشعب التونسي ثابت في خطى الثورة مأكدا للجميع بأن شعارات “كلنا توانسة ” و “لا للجهوية ليست حبرا على ورق و انما قول و فعل.