099

قالت السلطات التونسية، الخميس 10-2-2011، إن جماعة مسلحة يعتقد أن لها صلات بأقارب الرئيس المخلوع زين العابدين بن علي هي المسؤولة عن اشتباكات دامية وقعت بمدينة الكاف بشمال البلاد الأسبوع الماضي.

وهذه هي المرة الأولى التي تربط فيها السلطات التونسية علناً بين جماعة مسلحة وأسرة بن علي الذي فر من تونس في 14 يناير/كانون الثاني بعد موجة احتجاجات شعبية واشتباكات أنهت حكمه بعد 23 عاماً في السلطة.

وقال مسؤولون أمنيون في الحكومة الائتلافية إن هناك مؤامرة دبرها مسؤولون مقربون من الإدارة السابقة لنشر الفوضى واستعادة السلطة.

وقالت وكالة الأنباء الرسمية إن قوات الأمن التونسية التي تساندها القوات المسلحة اعتقلت المجموعة الإجرامية الخطيرة المسلحة وصادرت الأسلحة التي كانت بحوزتها.

وأضافت الوكالة أن اعتقال أفراد المجموعة جاء في أعقاب ضلوعهم في الأحداث الدامية التي جرت في مدينة الكاف.

وتابعت الوكالة أن المجموعة يشتبه بضلوعها في أنشطة مشبوهة وعمليات تهريب وفساد بالتعاون مع أقارب الرئيس المخلوع.

وقتل خمسة أشخاص على الأقل في عدة مدن منذ يوم الجمعة الماضي بينهم اثنان قتلا بالرصاص في مدينة الكاف عندما حاولت الشرطة تفريق محتجين.

من ناحية أخرى قالت وكالة الأنباء التونسية إن الحكومة المؤقتة تبنّت الخميس آليات عملية لتعزيز إجراءات المتخذة بقصد استرجاع الأموال والممتلكات المنهوبة والمهربة من قبل رموز النظام السابق.

وأضافت أن هذه الأموال سيتم توظيفها في خدمة أولويات التنمية لاسيما في المناطق الداخلية بالبلاد.